RAED and side event on Arab communities capacity building (Cancun)

نظمت الشبكة العربية للبيئة والتنمية «رائد » حدثا جانبيا على هامش انعقاد المنتدى العالمى للحد من مخاطر الكوارث والذى عقد فى كانكون بالمكسيك فى الفترة من26 – 22  مايو 2017. وقد نظم الحدث تحت عنوان  »قدرة المجتمعات العربية على الصمود في إطار سنداي بشأن الحد من مخاطر الكوارث«  بهدف إبراز الجهود المبذولة على المستوى الإقليمي حول بناء قدرات المجتمعات العربية للصمود أمام مخاطر الكوارث وذلك استناداً إلى توصيات اللقاء التشاورى الإقليمى الذى عقدته » رائد«  بالقاهرة فى ديسمبر الماضى فى إطار التحضيرات العربية للمنتدى، هذا بالإضافة إلى تبادل الخبرات بشأن السياسات الوطنية القائمة والجديدة بشأن الحد من مخاطر الكوارث في المنطقة العربية، مع الأخذ فى الإعتبار قضايا ومشكلات النزوح المتزايدة فى السنوات الأخيرة.

The Arab Network for Environment and Development (RID) organized a side event during the Global Forum on Disaster Risk Reduction held in Cancún, Mexico, from 26 to 22 May 2017. The event was organized under the title “The Arab Communities’ Ability to Stand Under the Sindai Framework on Disaster Risk Reduction “In order to highlight the efforts exerted at the regional level to build the capacity of Arab societies to withstand the risks of disasters, based on the recommendations of the regional consultative meeting held by the” Raed “in Cairo last December in the framework of Arab preparations for the Forum, Existing national and regional disaster risk reduction initiatives in the Arab region, taking into account the increasing issues and problems of displacement in recent years.

 

وقد ركز الحدث الجانبى على التحديات والفرص التي تواجه المجتمعات العربية لتحقيق المرونة، وأظهرت عروض المتحدثين أن هناك العديد من النقاط الإيجابية الهامة فى هذا الشأن والتى يجب ألا نغفلها ومنها وجود استراتيجية للحد من مخاطر الكوارث في المنطقة العربية، وجود الإرادة السياسية مع وجود نقاط اتصال للحد من مخاطر الكوارث فى كافة الدول العربية تقريبا. وبالرغم من ذلك فإنه لا يزال أمامنا طريق طويل يتعين علينا أن نسلكه لكي تكون المجتمعات العربية مستعدة بحلول عام 2020 لتنفيذ مبادىء إطار سنداي للحد من مخاطر الكوارث.

The side event focused on the challenges and opportunities faced by Arab societies to achieve flexibility. The speakers’ presentations showed that there are many important positive points in this regard that should not be overlooked, including the existence of a strategy for disaster risk reduction in the Arab region, the presence of political will, Of disaster risk in almost all Arab countries. Nevertheless, we still have a long way to go before Arab societies are ready by 2020 to implement the principles of the Sindai framework for disaster risk reduction.

 

كما أكد المشاركون على أهمية وجود شراكات قوية وآليات فعالة لتطبيق مبادىء الحوكمة فى مجال الحد من مخاطر الكوارث والتى أكد عليها الدكتور عماد الدين عدلى المنسق الوطنى لرائد فى عرضه وهى توافر المعلومات وتداولها، مع وجود قنوات اتصال فعالة تسمح بوجود حوار بناء بين كافة أصحاب المصلحة، التشاور والتعاون مع إقامة شراكات قوية مع كافة الأطراف المعنية. كما ظهر جليا خلال المناقشات أهمية إجراء دراسات لتسليط الضوء على الآثار الناجمة عن تغير المناخ والكوارث و أيضا العمل على »التدابير الوقائية » للحد من المخاطر والاستعداد من خلال بناء قدرات المجتمعات المحلية وأصحاب المصلحة، وفي حالة حدوث نزوح، يجب أن نكون على استعداد لمواجهة آثاره ومساعدة المجتمعات للحصول على الدعم اللازم والخدمات الأساسية.

The participants stressed the importance of strong partnerships and effective mechanisms to implement the principles of governance in the field of disaster risk reduction, which was confirmed by Dr. Emad Eddin Adly, the national coordinator of the pioneer in the presentation of information availability and circulation, with effective communication channels that allow constructive dialogue among all stakeholders, Consultation and cooperation with strong partnerships with all stakeholders. The importance of carrying out studies to highlight the impacts of climate change and disasters, as well as “preventive measures” to reduce risks and preparedness through community and stakeholder capacity-building, was also highlighted during the discussions. In the event of displacement, we must be prepared to cope with its effects And helping communities to obtain the necessary support and basic services.

 

وقد صدر عن هذا اللقاء عدد من التوصيات أهمها التوصية المتعلقة بالأحصاءات والبيانات التي يجب جمعها من خلال المصادر الرسمية.

The meeting issued a number of recommendations, most notably the recommendation on statistics and data to be collected through official sources.

لذا فقد أوصى المشاركون بأهمية وجود مؤسسات حكومية مسؤولة عن جمع البيانات، وينبغي عليها أن توفر وتنشر تلك المعلومات بهدف تيسير عمليات الرصد والمتابعة وكذلك توثيق النماذج ودراسات الحالة فى المناطق المختلفة.

Participants therefore recommended the importance of having government institutions responsible for data collection and should provide and disseminate such information in order to facilitate monitoring and follow-up, as well as documentation of case studies and case studies in different regions.

وقد تضمنت التوصيات أيضا أهمية بناء قدرات المؤسسات المختلفة وأصحاب المصلحة العاملين في مجال النزوح والحد من مخاطر الكوارث ليكون لهم القدرة على رصد وجمع البيانات اللازمة لتقديم المساعدة اللازمة للمجتمعات الهشة فى النقاط الساخنة. وفي نهاية اللقاء كان هناك رسالة واضحة مفادها أنه لا يزال هناك طريق طويل يجب أن نخطوه لكى تكون البلدان العربية مستعدة للتنفيذ الجاد لإطار سنداي للحد من مخاطر الكوارث بحلول عام  2020.

The recommendations also included the importance of building the capacity of different institutions and stakeholders working in the area of displacement and disaster risk reduction to have the capacity to monitor and collect data needed to provide assistance to vulnerable communities in hot spots. At the end of the meeting there was a clear message that there is still a long way to go in order for the Arab countries to be ready to seriously implement the Sundai framework for disaster risk reduction by 2020.