دعم أوروبي لتمويل «الطاقة الخضراء» في مصر والمغرب بـ46 مليون يورو

في إطار الجهود المشتركة لكل من الاتحاد الأوروبي والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية بهدف تعزيز الدعم لفائدة الاستثمارات الخضراء والصمود المناخي في مصر والمغرب وبلدان الشراكة الشرقية، قدم الاتحاد الأوروبي حوالي 61.3 مليون يورو لدعم ثلاثة برامج لتمويل الطاقة الخضراء في هذه البلدان.

وتساعد المشروعات التي يتم تنفيذها من خلال هذه البرامج، التي يقوم بتمويلها البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، على الاستثمار في كفاءة الطاقة، والحد من البصمة الكربونية، وتقديم تقنيات مبتكرة وتكنولوجيات خضراء، ودعم الاقتصاد الدائري، فضلاً عن تحسين الأطر القانونية للاستثمارات في كفاءة الطاقة والموارد.

وتضمنت الحزمة التمويلية تقديم منحة لمصر بقيمة 24.8 مليون يورو، لدعم آلية تمويل الطاقة الخضراء للبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، التي تركز على إسناد الاستثمارات في كفاءة الطاقة والطاقات المتجددة من خلال المؤسسات المالية المحلية، لتوفير قروض للشركات الخاصة.

وكذلك في المغرب، حيث تستفيد آلية تمويل الطّاقة الخضراء للبنك الأوروبي من منحة بقيمة 21.1 مليون يورو، لتمكين المشروعات المحليّة من الاستثمار في التّكنولوجيات الخضراء، وسيحدّ المنتفعون من الكلفة من خلال تنفيذ تدابير للتكيّف المناخي وتكنولوجيات كفاءة الطّاقة والطّاقات المتجددة، مما سيمكنهم أيضاً من تحسين قدرتهم التنافسيّة.

وبحسب بيان لمبادرة الشراكة الأورومتوسطية، فإن البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتّنمية يُعد أحد البنوك الرائدة فيما يتعلّق بمشاريع التمويل التي تنهض بالطّاقات المتجددة، ومواجهة تغير المناخ، وقد خصّص البنك، حتى الآن، ما يقرب من 34 مليار يورو في الاستثمارات الخضراء، لتمويل أكثر من 1900 مشروع أخضر، كما ساهم في الحدّ من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بالدول التي يجري تنفيذ هذه المشروعات بها، بما يفوق 102 طناً.