التنمية المستدامة محور المنتدى الإلكتروني الأول لـ«إعلام القرية الذكية»

الدفعة الأولى تقدم مشروعات التخرج في ظروف استثنائية بعنوان «الإعلام وبناء الإنسان»

شغلت قضية التنمية المستدامة حيزاً كبيراً من مشروعات التخرج التي تقدم بها طلاب السنة النهائية بكلية اللغة والإعلام، بالأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، فرع القرية الذكية، وهي المشروعات التي وصفتها الدكتورة حنان يوسف، عميد الكلية ورئيس المنظمة العربية للحوار والتعاون الدولي، بأنها تؤكد تميز الطلاب، وتحفظ لهم مكانهم على خريطة العمل الإعلامي.

وفي إطار الاحتفال بتخريج أولى دفعاتها، عقدت الكلية المنتدى العلمي الإلكتروني الأول، برعاية رئيس الأكاديمية، الدكتور إسماعيل عبدالغفار، على مدار يومي 5 و6 يوليو 2020، لمناقشة مشروعات التخرج المقدمة من الطلاب، والتي جاء محورها الرئيسي بعنوان «الإعلام وبناء الإنسان»، بمشاركة عدد من الوزراء السابقين وخبراء وأساتذة الإعلام في مصر وخارجها.

وأكدت الدكتورة حنان يوسف، لـ«جسور 2030»، أن الكلية تبنت لأول مرة، منظوراً جديداً في تنفيذ مشروعات التخرج، بحيث تعالج فكرة رئيسية واحدة، تتوافق مع توجهات الدولة المصرية والعمل العربي، ترتكز حول ضرورة الاهتمام ببناء الإنسان، كهدف استراتيجي يساعد على تحقيق متطلبات وأهداف التنمية المستدامة.

وأضافت أن المنتدى يشهد تقديم طلاب السنة النهائية بالكلية مشروعاتهم الفردية، والتي يبلغ عددها 27 مشروعاً، وتشمل كافة الوسائط الإعلامية، من صحافة وإذاعة وتلفزيون وإعلانات ومواقع إلكترونية، مشيرةً إلى أن الطلاب نفذوا مشروعات تخرجهم في ظل ظروف استثنائية، بسبب انتشار «جائحة كورونا»، وتم تنفيذ وإنتاج هذه المشروعات «من البيت»، وفقاً للتدابير الاحترازية المتبعة، سواء من جانب الدولة أو إدارة الأكاديمية، للوقاية من الإصابة بالفيروس والحد من تزايد أعداد المصابين.

وقد غطت المشروعات التي تقدم بها الطلاب 4 محاور رئيسية، تمثلت في «دور الكلمة في بناء الشخصية»، و«شخصية الإنسان في علاقته بالبيئة والتنمية المستدامة»، و«التنوع الثقافي ووحدة المصير المشترك»، و«شخصية الإنسان في مواجهة تأثيرات العولمة والتكنولوجيا».

وتابعت عميد الكلية بقولها إن أعمال المنتدى تتوزع على 4 لجان تحكيمية متخصصة، حيث تضم لجنة الصحافة كلاً من الدكتورة ليلى عبدالمجيد، أستاذ الصحافة وعميد كلية الإعلام بجامعة القاهرة الأسبق، والكاتب الصحفي حلمي النمنم، وزير الثقافة الأسبق، والكاتب الصحفي محمود مسلم، رئيس تحرير صحيفة «الوطن» ورئيس شبكة قنوات «دي إم سي»، بينما تضم لجنة الإذاعة والتلفزيون الدكتورة ماجي الحلواني، أستاذ الإذاعة والتلفزيون وعميد كلية الإعلام جامعة القاهرة الأسبق، والإعلامية الدكتورة درية شرف الدين، وزير الإعلام الأسبق.

أما لجنة الإعلان فتتكون من الدكتور علي عجوة، أستاذ العلاقات العامة وعميد إعلام القاهرة الأسبق، والدكتور حازم درع، رئيس مجلس إدارة إحدى الوكالات الشهيرة للدعاية والإعلان، فيما تضم لجنة السينما الدكتور أيمن الشيوي، أستاذ المسرح وعميد كلية الفنون السينمائية والمسرحية بجامعة «بدر»، والفنانة إلهام شاهين، والمخرج عمر عبدالعزيز.

وأشارت «يوسف» إلى أن إدارة الكلية وجهت الدعوة إلى عدد من ضيوف الشرف الدوليين، للمشاركة في أعمال التحكيم، من بينهم الدكتور توماس برنان، أستاذ الصورة بجامعة ستكهولم للفنون بالسويد، والدكتور كريستي جورنديتز، أستاذ صناعة الفيلم بنفس الجامعة، والبروفيسور أرتور بالما منجيو، استاذ الفيلم والتلفزيون بجامعة «شيريدن» في كندا.