المنتدى المصري للتنمية المستدامة يحتفل بيوم البيئة العالمي إلكترونياً

يأتي يوم البيئة العالمي لعام 2020، الذي يوافق الخامس من يونيو من كل عام، وسط تدابير وإجراءات احترازية لجأت إليها مختلف دول العالم للوقاية من فيروس «كورونا»، الذي تعتبره منظمة الصحة العالمية «جائحة دولية»، مما تسبب في إلغاء أو تأجيل الكثير من الفعاليات على مختلف الأصعدة والمستويات، بينما لجأت بعض المؤسسات والمنظمات إلى تنظيم فعالياتها عبر الوسائل الإلكترونية، لتجنب الزحام والاختلاط.

وفي إطار حرص المنتدى المصري للتنمية المستدامة على الاحتفال بيوم البيئة العالمي سنوياً، فقد تقرر أن يأخذ احتفال هذا العام طابعاً إلكترونياً، عبر منصة «زوم»، بمشاركة مجلس أمناء المنتدى وخبراء البيئة والتنمية المستدامة في مصر، وهي المرة الأولى التي يتم فيها تنظيم الاحتفال عبر وسائل التواصل التي تتيحها شبكة الإنترنت، بسبب الظروف الراهنة الناجمة عن «أزمة كورونا» العالمية.

وأكد رئيس مجلس أمناء المنتدى المصري للتنمية المستدامة، الدكتور عماد الدين عدلي، إن قرار تنظيم الاحتفال بيوم البيئة العالمي عبر المنصة الإلكترونية، جاء من منطلق حرص المنتدى على تنظيم هذه الفعالية السنوية، ليطرح فيها أولويات القضايا الملحة، خاصةً المعنية بتحقيق أهداف التنمية المستدامة، للنقاش مع الخبراء والمتخصصين والمعنيين، بهدف الخروج بتوصيات ومبادرات تساهم في طرح حلول وبدائل من شأنها تحقيق أهداف التنمية المستدامة بشكل عام، و«رؤية مصر 2030» بشكل خاص.

وأضاف أن  الاحتفال الذي سيتم تنظيمه يوم الأحد، الموافق 7 يونيو، تحت عنوان «تحقيق الاستدامة في ظل تحديات أزمة كورونا العالمية»، يتضمن جلستي عمل، الأولى بعنوان «أزمة كورونا وتأثيراتها على تحقيق أهداف التنمية المستدامة»، ويتحدث فيها رئيس مجلس أمناء المنتدى، وعدد من أعضاء المجلس، من بينهم الدكتور أيمن فريد أبو حديد، والذي من المقرر أن يستعرض أهم التحديات التى تفرضها الأزمة على الأمن الغذائي والمائي، بينما تتحدث الدكتورة أنهار حجازي عن التحديات التي تواجه قطاع الطاقة.

كما تتحدث الدكتور يمن الحماقي عن البعد الاقتصادي للأزمة، فيما يتحدث الدكتور مجدي علام عن البعد البيئي، أما الجلسة الثانية فسيتم تخصيصها لمناقشة مفتوحة حول آلية تحقيق الاستدامة في ظل الدروس المستفادة من أزمة كورونا العالمية.