في يوم البيئة العالمي.. غوتيريش يحذر من “مخاطر غير مسبوقة”

وجه الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، رسالة بمناسبة الاحتفال بيوم البيئة العالمي لعام 2019، حذر فيها من أن بيئة العالم تواجه “مخاطر غير مسبوقة”، جراء الأنشطة البشرية، حيث بات خطر الانقراض يهدد ما يقرب من مليون نوع من الأنواع الطبيعية، كما تتعرض المحيطات للاختناق، وأصبحت التغيرات المناخية تشكل تهديداً وجودياً للبشر.

ومنذ بدء احتفال الأمم المتحدة بيوم البيئة العالمي عام 1972، أصبح يوم 5 يونيو من كل عام يمثل أكبر منصة عالمية للتوعية العامة، ويتم الاحتفال به من قبل الآلاف في مختلف بلدان العالم، وأقيم الاحتفال الرسمي للأمم المتحدة هذا العام، تحت شعار “دحر تلوث الهواء”، في واحدة من أكثر الدول التي تعاني من هذه المشكلة البيئية الخطيرة، وهي الصين.

وبهذه المناسبة كشف برنامج الأمم المتحدة للبيئة عن مجموعة من الحقائق التي تتعلق بمخاطر تلوث الهواء، جاء فيها أن أكثر من 7 ملايين شخص يموتون حول العالم سنوياً بسبب تلوث الهواء، حوالي 4 ملايين من هذه الوفيات تحدث في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، كما أن 92 في المائة من سكان العالم لا يتنفسون هواءً نظيفاً، كما أشار البرنامج الأممي إلى أن تلوث الهواء يكلف الاقتصاد العالمي حوالي 5 تريليونات دولار سنوياً، من تكاليف الرعاية الاجتماعية، كما يتوقع أن يؤدي إلى خفض المحاصيل الزراعية الأساسية بنسبة 26 في المائة بحلول عام 2030.

ودعا الأمين العام للأمم المتحدة، في رسالته، مختلف دول العالم إلى اتخاذ إجراءات محددة حيال تلك التهديدات، من بينها فرض الضرائب على التلوث، وليس على البشر، وإنهاء دعم الوقود الأحفورى، ووقف بناء محطات جديدة لتوليد الطاقة باستخدام الفحم، كما أشار إلى ما أوضحته دراسات الأمم المتحدة وخبراؤها من أن تلوث الهواء يودي بحياة سبعة ملايين شخص كل عام، وأضراره البالغة على نمو الأطفال، والكثير من ملوثات الهواء يسبب الاحترار العالمي أيضاً.

وذكَّر غوتيريش بأن المناسبة العالمية تبرِز مدى اعتماد سكان العالم جميعاً على الطبيعة، وعلى صحة الكوكب، وقال إن جودة الماء والطعام ترتهن بحماية عالم الطبيعة، واعتبر أن التصدي للتغيرات المناخية تُعد بمثابة “معركة الإنسانية الكبرى، التي لابد أن يُكتب لنا النصر فيها”، مؤكداً أن ذلك الانتصار ليس مستحيلاً، مع توفر الحلول التي تقدمها جهود العلماء ووكالات الأمم المتحدة وخبراؤها المتخصصون.

وخلال الاحتفال الذي أُقيم في مدينة “هانغتشو” بمقاطعة “تشجيانغ”، بمناسبة يوم البيئة العالمي، وجه الرئيس الصيني، شي جين بينغ، رسالة تلاها نائب رئيس مجلس الدولة، هان تشنغ، شدد فيها على اهتمام الحكومة الصينية بفعالية هذا العام، معتبراً أن شعار الاحتفالية “دحر تلوث الهواء”، يظهر طموح الشعب الصيني في تحسين جودة الهواء، وعزمه على ذلك، كما أكد أن بلاده مستعدة للتعاون مع مختلف دول العالم في مواجهة المشكلات البيئية العالمية.