تعزيز مهارات التواصل البيئي برنامج تدريبي لـ”آفاق 2020″ في رام الله

نظم مشروع آلية دعم الإدارة المستدامة والمتكاملة للمياه ومبادرة “آفاق 2020″، الممول من الاتحاد الأوروبي، بالتعاون مع سلطة جودة البيئة في دولة فلسطين، دورة تدريبية للإعلاميين الفلسطينيين حول كيفية التعامل مع قضايا البيئة والتنمية المستدامة، ونشرها من خلال وسائل الإعلام المختلفة.

كان الهدف من التدريب، الذي تم تنظيمه لمدة يوم واحد في الرابع من مارس 2019، بمدينة رام الله، تحسين نقل قضايا البيئة والتنمية المستدامة عبر وسائل الإعلام، في خطوة اعتبرت الأولى ضمن خطوات أخرى ستأتي لاحقاً، كما تطرق التدريب إلى الربط الشبكي والتآزر الذي يجمع بين الرسائل والمعلومات الهامة، مع استخدام وسائل الإعلام الجديدة لتنفيذ الحملات.

وتعاني القضايا البيئية في معظم البلدان من أنها لا تعتبر ذات أهمية إخبارية، مقارنةً بالمسائل السياسية أو القضايا الأخرى. مما يستوجب الحاجة إلى التدريب على كيفية السرد الذكي والصادق لهذه القضايا، وفهم أعمق للروابط بين حماية البيئة والتنمية المستدامة، وأنماط حياة بنماذج أفضل للاستهلاك والإنتاج، ورؤية للرفاهية.

ومن هذا المنطلق، يمكن أن تساعد المعلومات غير الرسمية، عبر وسائل الإعلام والإنترنت وغيرها، وتوعية الجمهور الأوسع من المواطنين، بشكل فعال في اتخاذ إجراءات مسؤولة من أجل السلامة البيئية والجدوى الاقتصادية ومجتمع أكثر عدلاً للأجيال الحالية والمستقبلية.

وقد قامت رئيس سلطة جودة البيئة، المهندسة عدالة الأتيرة، بافتتاح فعاليات الدورة التدريبية، والتي قام بإدارتها شادي عثمان، مسؤول الاتصال والإعلام في مكتب ممثل الاتحاد الأوروبي، بمشاركة 25 من الصحفيين وغيرهم من المهنيين في مجال الاتصال والتوعية، الذين قاموا من خلال نشاط مشروع آلية دعم الإدارة المستدامة والمتكاملة للمياه ومبادرة “آفاق 2020″، بتحسين مهاراتهم في نقل قضايا المياه والبيئة بشكل أفضل، من خلال التدريبات الجماعية، وجلسات العصف الذهني التفاعلية.

يُذكر أن هذا التدريب كان بمثابة متابعة لتدريب المدربين في مشروع آلية دعم الإدارة المستدامة والمتكاملة للمياه ومبادرة “آفاق 2020″، الذي جرى تنظيمه في رام الله على مدار يومي 18 و18 سبتمبر 2017، حول تعزيز الوعي البيئي، بما في ذلك وسائل الإعلام، ودعم تنفيذ خطة عمل استراتيجية البحر الأبيض المتوسط للتعليم من أجل التنمية المستدامة.