استخدام الجوال أثناء تناول الطعام.. خطر داهم

 

حذرت دراسة علمية حديثة من مخاطر استخدام الهاتف الجوال أثناء تناول وجبات اليوم الرئيسية على الصحة، حيث وجدت الدراسة أن الأشخاص الذين يستخدمون هواتفهم في نفس وقت تناول الوجبات، يستهلكون سعرات حرارية أكثر بنسبة 15%، مقارنة بالأشخاص الآخرين.

وتوصلت الدراسة، التي أجريت بالتنسيق بين جامعتين في البرازيل وهولندا، وتم نشر نتائجها في عدد شهر فبراير من مجلة “علم وظائف الأعضاء والسلوك” الهولندية، إلى أن مطالعة الجوال أثناء تناول الطعام، تؤدي إلى السمنة والأمراض المرتبطة بها، وأكدت أن “التحديق في شاشة الهاتف قد يجعل الإنسان لا ينتبه إلى كمية الطعام التي يتناولها في الأصل”.

ونقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية عن المؤلف الرئيسي للدراسة، مارسيو جيلبرتو، قوله: “استخدام الهاتف خلال الأكل يؤدي إلى استهلاك المزيد من السعرات الحرارية والدهون، دون الانتباه لذلك”، وأضاف أن “الأجهزة اللوحية والهواتف الذكية باتت مصدراً رئيسياً لتشتيت العقل خلال أوقات الأكل”، وأوضح أن هذا الأمر بات يؤثر بشكل كبير خاصةً على الأطفال.

وكانت دراسة سابقة أجراها فريق من الباحثين في جامعة كولومبيا البريطانية قد توصلت إلى أن استخدام الجوال على مائدة الطعام يزيد الشعور بعدم السعادة، كما يعمل على تشتيت التركيز، وفقدان التواصل بين أفراد الأسرة الواحدة أو الأصدقاء، كما يحرم المستخدم من الاستمتاع بما يتناوله من طعام.

ووجدت الدراسة، التي شملت استطلاع رأي 300 شخص مما يتناولون طعامهم في المطاعم مع العائلة أو الأصدقاء، أن حوالي 90% منهم أجابوا بأنهم يستعملون هواتفهم في أغلب جلساتهم الاجتماعية، سواء داخل محيط الأسرة أو الأصدقاء، وبينت النتائج أن المستخدمين الذين يميلون للاستمتاع بوجبة الطعام لا يشعرون بها طالما هواتفهم موضوعة على مائدة الطعام، لأنها تعمل بمثابة أداة لتشتيت تركيزهم.