بعد تحذيرات “الفاو”.. مصر تعلن الحرب على الجراد عبر الحدود الجنوبية

حذرت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة “الفاو” من خطر اجتياح آفة الجراد لكل من مصر والسعودية، بعدما رصدت نشاطاً ملحوظاً وزيادة في الأعداد متوجهةً إلى مصر، عبر الحدود السودانية.

وأكدت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، على لسان المتحدث الرسمي باسمها، الدكتور محمد القرش، أن الوزارة اتخذت كافة الإجراءات اللازمة لمكافحة الجراد القادم إلى مصر عبر الحدود، عبر 54 قاعدة وغرفة عمليات مركزية.

وأضاف” القرش” أن هناك تعاون بين كافة أجهزة الوزارة والإدارة المركزية لمكافحة الآفات، وتوفير كافة الاحتياجات للقواعد المنتشرة على الحدود، للتصدي لأسراب الجراد القادمة من السودان ومناطق البحر الأحمر.

كما كشف رئيس الإدارة المركزية لمكافحة الآفات بوزارة الزراعة، الدكتور ممدوح السباعي، أن الإدارة قامت بتشكيل عدد من اللجان الفنية لتكثيف أعمال مكافحة الجراد الصحراوي في 5 مناطق حدودية، شمال خط عرض 22 حتى منطقة “أبو رماد”، لملاحقة الأسراب المشتتة التي تمت مكافحتها خلال الهجمات الماضية.

وقال “السباعي” إن هذه اللجان قامت بتوسع عمليات البحث والاستكشاف لرصد الجراد لمساحة تصل إلى 1850 هكتار، لافتاً إلى التنسيق الدائم عبر قواعد الجراد في المناطق الشرقية والغربية من البلاد، وموافاة كل قاعدة بنتائجها، لاتخاذ القرار السليم.

كما أكد على التنسيق التام مع منظمة ” الفاو”، لمتابعة تطورات خروج اتجاهات الأسراب من دول الجوار، سواء المملكة العربية السعودية أو السودان.

وأشار رئيس مكافحة الآفات إلى أنه من المتوقع تحرك مجموعات من الجراد الناضج المجنح، وبعض الأسراب الأخرى، شمالًا على امتداد الساحل، وصولاً إلى جنوب شرق مصر بنهاية شهر فبراير الجاري.