اجتماع إقليمي بمشاركة “رائد” في بيروت:

المجتمع المدني يستعرض أجندة التنمية المستدامة للمنطقة العربية

في إطار ما أكدت عليه أجندة التنمية المستدامة لعام 2030 من أهمية تضافر جهود الحكومات وكافة الأطراف أصحاب المصلحة من أجل تحقيق أهداف وغايات التنمية المستدامة، بالإضافة إلى تأكيدها على دور المجتمع المدني في تنفيذ الأجندة، والمشاركة في عملية متابعة واستعراض ما تم تنفيذه، تشهد العاصمة اللبنانية بيروت اجتماعاً إقليمياً لمنظمات المجتمع المدني في المنطقة العربية، لاستعراض الوضع الراهن لما تم تحقيقه من هذه الأهداف، في ظل التحديات والفرص المتاحة بالمنطقة.

ويُعقد الاجتماع بمبادرة من شبكة المنظمات غير الحكومية للتنمية، ومركز المرأة العربية للتدريب والبحوث “كوثر”، والاتحاد العربي للنقابات، ومنظمة الشفافية الدولية، والمنظمة الدولية للأشخاص المعوقين، والشبكة العربية لديمقراطية الانتخابات، والشبكة العربية للبيئة والتنمية “رائد”، والتحالف الدولي للموئل، بالتعاون مع لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا “الإسكوا”، وجامعة الدول العربية، يومي 22 و23 أبريل 2018، قبل يوم من انعقاد المنتدى العربي للتنمية المستدامة.

ويُعد المنتدى العربي للتنمية المستدامة، الذي تستضيفه “الإسكوا” في مقرها “بيت الأمم المتحدة” ببيروت، خلال الفترة من 24 إلى 26 أبريل 2018، بالتعاون مع جامعة الدول العربية، وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة، الحدث الإقليمي الأبرز للدول العربية، لمتابعة تنفيذ أجندة التنمية المستدامة لعام 2030، كما يمثل حلقة وصل بين دول المنطقة والمنتدى السياسي رفيع المستوى للتنمية المستدامة، الذي يُعقد فى نيويورك خلال شهر يوليو من كل عام.

وعن أهمية الاجتماع الإقليمي للمجتمع المدني، أكد الدكتور عماد الدين عدلي، المنسق العام للشبكة العربية للبيئة والتنمية “رائد”، أنه تم تنظيم العديد من المشاورات بين المنظمات الإقليمية ومنظمات المجتمع المدني، تحضيراً للمنتديات العربية للتنمية المستدامة خلال السنوات الماضية، تبين من نتائجها أن هناك حاجة إلى أن يكون المجتمع المدني شريكاً دائماً لتفعيل الحوار والتشاور من أجل تحقيق أجندة التنمية المستدامة.

وأوضح عدلي أن الاجتماع الإقليمي للمجتمع المدني يهدف إلى استعراض جهود المنظمات غير الحكومية في تنفيذ أجندة التنمية المستدامة بالمنطقة العربية، وتعزيز تبادل المعارف والخبرات بين المنظمات، إضافة إلى إطلاق آلية متابعة ومنصة حوار للمجتمع المدني لمراقبة جهود تنفيذ أهداف التنمية المستدامة على المستوى الإقليمي، وبشكل دوري.

ومن المقرر أن يخلص الاجتماع، الذي يُعقد في فندق “لوكومودور” بيروت، إلى مجموعة من التوصيات المشتركة حول مسار جهود المجتمع المدني، ليتم رفعها إلى المنتدى العربي للتنمية المستدامة، كما سيتم تضمينها في التقرير الإقليمي المقدم إلى المنتدى السياسي رفيع المستوى، كما سيتم تقديم تقرير المنتدى العربي إلى كل من اللجنة التنفيذية والدورة الوزارية للجنة “الإسكوا” في دورتها الحالية.