رؤية عربية موحدة حول قضايا المياه للتنمية المستدامة

على مدى يومين، استضافت لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا “الإسكوا” اجتماعاً إقليمياً، نظمته بالتعاون مع جامعة الدول العربية ومنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة “الفاو”، حول قضايا المياه في المنطقة العربية، بهدف التوصل إلى رؤية عربية موحدة بشأن تنفيذ الهدف السادس من أهداف التنمية المستدامة، والذي يتضمن توفير المياه وخدمات الصرف الصحي للجميع.

جاء الاجتماع الذي عُقد في “بيت الأمم المتحدة” بالعاصمة اللبنانية بيروت، يومي 28 و29 مارس، ضمن الاجتماعات التحضيرية للمنتدى العربي للتنمية المستدامة، المقرر عقده في بيروت أيضاَ، خلال الفترة من 24 إلى 26 أبريل، وكذلك التحضير المنتدى السياسي رفيع المستوى، الذي سيُعقد في نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية، في الفترة من 9 إلى 18 يوليو 2018.

وتم تنظيم الاجتماع التحضيري الإقليمي حول قضايا المياه بالتشاور مع أعضاء فريق عمل المنتدى السياسي رفيع المستوى، الذي تم تشكيله تحت رعاية المجلس الوزاري العربي للمياه، ويتألف من الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، والمركز العربي لدراسات المناطق القاحلة والأراضي الجافة، والجمعية العربية لمرافق المياه، والشبكة العربية للبيئة والتنمية “رائد”، والمنظمة العربية للتنمية الزراعية، والمجلس العربي للمياه، ومركز البيئة والتنمية للمنطقة العربية وأوروبا “سيداري”، ومنظمة الأغذية والزراعة “الفاو”، وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة، إضافة إلى لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا “الإسكوا”، التي تتولى أيضاً التنسيق بين أعضاء فريق العمل، بالتشاور مع جامعة الدول العربية.

وشكلت المناقشات والمشاورات، التي شهدها الاجتماع، فرصة لتبادل الخبرات والتدقيق في أهداف التنمية المستدامة، وتعزيز الحوار بين المعنين حول القضايا المتعلقة بالمياه، التي تواجه الدول العربية، في ضوء تنفيذ خطة التنمية المستدامة لعام 2030، وصدر عن الاجتماع بيان إقليمي موحد بشأن القضايا المتعلقة بالمياه، من المقرر أن يتم رفعه إلى المنتدى العربي للتنمية المستدامة، وطرحه للمناقشة على جدول أعمال الدورة العاشرة للمجلس الوزاري العربي للمياه، التي ستًعقد في الكويت يوم 2 مايو 2018، بالإضافة إلى عرضه على الاجتماعات الإقليمية التحضيرية للمنتدى السياسي رفيع المستوى.

ويوفر المنتدى السياسي رفيع المستوى لعام 2018 منصة عالمية لمتابعة واستعراض التقدم المحرز في تنفيذ خطة التنمية المستدامة لعام 2030، ويركز المنتدى في كل دورة من دوراته السنوية على موضوع محدد، بالإضافة إلى ستة أهداف للتنمية المستدامة، وتركز دورته لهذا العام على “التحول إلى مجتمعات مستدامة وقادرة على التكيف”، وتتضمن الأهداف الستة، التي سوف يتم مراجعتها بشكل تفصيلي الهدف السادس حول “ضمان توفر المياه وخدمات الصرف الصحي للجميع.”

وسوف تقوم 8 دول عربية بعرض تقاريرها الوطنية الطوعية حول التقدم المحرز في تنفيذ خطة عام 2030، هي: البحرين، ومصر، ولبنان، وقطر، والسعودية، وفلسطين، والسودان، والإمارات، وكانت مصر والمغرب قد عرضتا، في وقت سابق، تقاريرها الوطنية عام 2016، كما عرضت قطر والأردن تقاريرها الوطنية في 2017.