اليوم الدولي للتنوع البيولوجي – 22 مايو

مر الاحتفال باليوم الدولي للتنوع البيولوجي بعدد من المحطات، حيث سبق اختيار يوم تاريخ 29 ديسمبر من كل عام، الذي يوافق تاريخ دخول الاتفاقية الدولية المتعلقة بالتنوع البيولوجي حيز التنفيذ، للاحتفال بهذه المناسبة على مستوى العالم، بموجب قرار اعتمده الجمعية العامة للأمم المتحدة نهاية عام 1993.

وفي ديسمبر عام 2000، اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة تاريخ 22 مايو باعتباره اليوم الدولي للتنوع البيولوجي، وذلك للاحتفال بذكرى نص الاتفاقية، الذي اعتُمد في ذلك التاريخ عام 1992، من قبل الوثيقة الختامية لمؤتمر اعتماد النص المتفق عليه لاتفاقية التنوع البيولوجي الذي عقد في العاصمة الكينية نيروبي.

وقد حصل هذا التغيير بصورة جزئية، خاصةً وأن تاريخ 29 ديسمبر يتزامن مع عطلات واحتفالات عيد الميلاد في العديد من دول العالم، وبالتالي تعذر عليها تخطيط الاحتفالات المناسبة وتنفيذها.

 

 

 

 

 

 

 

 

وتنوعت موضوعات الاحتفال باليوم الدولي للتنوع البيولوجي على مدار السنوات الماضية، منذ عام 2002 وحتى عام 2018 الجاري، وفقاً لما يلي:

2002: التنوع البيولوجي للغابات

2003: التنوع البيولوجي والقضاء على الفقر – التحديات من أجل التنمية المستدامة

2004: التنوع البيولوجي – الغذاء والمياه والصحة للجميع

2005: التنوع البيولوجي – ضمان مدى الحياة لعالمنا المتغير

2006: حماية التنوع البيولوجي في الأراضي الجافة

2007: التنوع البيولوجي والتغير المناخي

2008: التنوع البيولوجي والزراعة

2009: الأنواع الغريبة الغازية

2010: التنوع البيولوجي والتنمية والقضاء على الفقر

2011: التنوع البيولوجي للغابات

2012: التنوع البيولوجي البحري

2013: المياه والتنوع البيولوجي

2014: التنوع البيولوجي للجزر

2015: التنوع البيولوجي من أجل التنمية المستدامة

2016: تعميم التنوع البيولوجي – المحافظة على السكان ومعايشهم

2017: التنوع البيولوجي والسياحة المستدامة

2018: 25 عاماً من الجهود في حماية التنوع البيولوجي