لجنة للتنمية المستدامة وحقوق الإنسان لملف “المغرب 2026”

في إطار استعدادات المملكة المغربية للترشح لإستضافة تنظيم بطولة كأس العالم لكرة القدم لسنة 2026، أنشأت اللجنة المشرفة على ملف الإعداد “المغرب 2026″، لجنة التنمية المستدامة وحقوق الإنسان، بهدف وضع آليات ملموسة تتعلق بالإدارة المستدامة للتظاهرة المونديالية، فيما يتعلق بحقوق الإنسان وحماية البيئة.

وخلال اجتماعها الأول في الرباط، يوم 12 فبراير 2018، حددت لجنة الإعداد مهام لجنة التنمية المستدامة وحقوق الإنسان، والتي تتمثل بدايةً في الاطلاع على مختلف وجهات النظر، وإصدار توصيات بشأن القضايا البيئية والاجتماعية، وفي حالة الفوز بشرف تنظيم البطولة، فإن هذه اللجنة هي التي ستتولى إدارة المشاريع والخطط المتعلقة بالتنمية المستدامة وحقوق الإنسان في المملكة.

وبينما تطرق رئيس لجنة المونديال، مولاي حفيظ العلمي، إلى الإنجازات التي حققتها المملكة المغربية في مجال حقوق الإنسان والتنمية المستدامة، فقد شدد على ضرورة الحاجة الماسة إلى وضع استراتيجية مستدامة في هذه المجالات، خلال تنظيم التظاهرة الرياضية الأكبر عالمياً، كما أكد المشاركون في الاجتماع على أهمية الاستفادة من الحدث العالمي لتعزيز التزامات المملكة، وتعزيز التراث الثقافي المغربي، وتشجيع المبادرات التي تستهدف الشباب والنساء وذوي الاحتياجات الخاصة.

وتهدف لجنة التنمية المستدامة وحقوق الإنسان، التي من المقرر أن تنضم إليها أطراف أخرى وعدد من الجهات المعنية، إلى جعل بطولة كأس العالم لكرة القدم 2026 حدثاً للنهوض بالسياسات الوطنية للتنمية المستدامة وحقوق الإنسان، بما يعكس أثارها الإيجابية على كرة القدم المغربية، وعلى الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا.”