وزيرة البيئة تقود سباقاً للدراجات لإطلاق رسالة للتناغم مع الطبيعة

على هامش مؤتمر COP 14 قادت وزيرة البيئة، الدكتورة ياسمين فؤاد، سباقاً للدراجات بمدينة شرم الشيخ، امتد لمسافة 8 كيلومترات، بدايةً من ميدان “سوهو” حتى حديقة السلام، بمشاركة عدد كبير من المتسابقين من مختلف الجنسيات، وذلك لتوجيه رسالة إلى العالم تتضمن دعوة للتناغم مع الطبيعة، وللتأكيد على دور وزارة البيئة في الحفاظ على البيئة والموارد الطبيعية.

ودعت وزيرة البيئة إلى استخدام الدراجات، بهدف تغيير العادات والسلوكيات غير الصديقة للبيئة، ومحاولة إيجاد بدائل ملائمة لخفض معدلات التلوث، وصون وحماية الموارد الطبيعية والتنوع البيولوجي، إضافة إلى توعية المواطنين بالتحديات البيئية التي تواجهها مصر، وفي مقدمتها قضية التغيرات المناخية، وما تمثله من تأثيرات على التنوع البيولوجي.

وشددت فؤاد على أن سباق الدراجات يهدف إلى توجيه رسالة لجميع المشاركين في مؤتمر الأطراف الـ14 لاتفاقية الأمم المتحدة للتنوع البيولوجي، بحتمية التعايش بتناغم مع الطبيعة، في ظل زيادة وتيرة التأثيرات البيئية، والتحول إلى أنماط حياة غير تقليدية وصديقة للبيئة، حتى يمكن تدارك المخاطر المحتملة خلال العقود القادمة، نتيجة الممارسات غير الصديقة للبيئة خلال العقود الماضية.

جاء السباق في إطار التوعية بأهم القضايا البيئية التي تواجه مصر والعالم أجمع، وهي قضية حماية التنوع البيولوجي، والتي تستلزم نشر الوعي بشأن آثارها بين كافة فئات المجتمع، بالإضافة إلى ترسيخ مفاهيم حماية البيئة، بالمشاركة مع المواطنين، للمساهمة في الحفاظ على سلامة البيئة، كما تضمن دعوة عامة لمختلف أطياف المجتمع، للانضمام إلى المبادرات المختلفة، لحماية للبيئة بجميع عناصرها.