عدد قياسي للحرائق المتعمدة في أغسطس وأفريقيا بالصدارة

كشفت وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” عن تسجيل رقماً قياسياً في أعداد الحرائق المتعمدة بفعل البشر، والتي رصدتها الأقمار التابعة لها خلال شهر أغسطس 2018، في أنحاء مختلفة من الكرة الأرضية، بلغت حوالي 30 ألف حريق، جاء معظمها لأسباب تتعلق بالأنشطة الزراعية، في مناطق بوسط أفريقيا، وفي أمريكا الجنوبية، وكندا، وجنوب شرق آسيا.

وصنفت الوكالة الأمريكية أنواع الحرائق، والتي أرجعت غالبيتها إلى أسباب بشرية، بينما يرجع عدد محدود منها لأسباب طبيعية، وأكدت في بيان لها أنه بالاعتماد على صور الأقمار الصناعية، فإن نسبة الحرائق بفعل البشر تبدو مرتفعة في الجزء الجنوبي من وسط القارة الأفريقية، وذلك لاعتماد السكان المحليين على الزراعة البدائية، واتباع أساليب الحرق السائدة للتخلص من المخلفات الزراعية والنباتات غير المرغوب فيها، وإعادة عناصر غذائية إلى التربة.

كما أشارت إلى ارتفاع كبير في أعداد الحرائق في مناطق غابات “الأمازون”، والساحل الغربي لقارة أمريكا الجنوبية، والتي ينجم عنها تضاعف نسبة غاز ثاني أكسيد الكربون، وتفاقم ظاهرة الاحتباس الحراري، الأمر الذي يحول دون نمو العديد من الغابات نتيجة ارتفاع درجات حرارة الأرض، وانخفاض معدلات هطول الأمطار، في العديد من المناطق على سطح الأرض.

ونشرت “ناسا” مجموعة من الصور التي التقطها القمر الصناعي “Worldview”، تظهر مناطق الحرائق على الكرة الأرضية محددة باللون الأحمر، باستخدام الحزم الحرارية، والتى أظهرت ارتفاعاً كبيراً في عدد الحرائق بمناطق وسط القارة الأفريقية، وحذرت من أن المشكلة الكبرى في هذه الحرائق تكمن في أنها قد تتسع بسرعة كبيرة، وتصبح خارج السيطرة.