مصر تدعو لتعزيز مبادرات “الفاو” للزراعة المستدامة

شاركت مصر في اجتماعات المؤتمر الوزاري الإقليمي للشرق الأدنى، الذي عُقد في مقر منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة “الفاو”، في العاصمة الإيطالية روما، خلال الفترة من 7 إلى 11 مايو 2018، حيث ترأس السفير هشام بدر، سفير مصر ومندوبها الدائم لدى منظمات الأمم المتحدة في روما، الوفد المصري في أعمال المؤتمر.

وخلال القائه بيان مصر، الذي تناول موقف بلاده من القضايا المعروضة على المؤتمر، ورؤية الحكومة المصرية فيما يتعلق بقضايا الأمن الغذائي وتحقيق التنمية المستدامة، أكد رئيس الوفد المصري أن هناك العديد من التحديات التي تواجه دول إقليم الشرق الأدنى، وهو ما يستدعي تضافر الجهود، وتعزيز برامج عمل المنظمة في دول المنطقة، خاصة في إطار تنفيذ المبادرات الثلاث الخاصة بندرة المياه، وتعزيز الصمود لتحقيق الأمن الغذائي، وتحسين الزراعة الأسرية في دول المنطقة.

 كما أبرز “بدر” أهمية الاستثمار الزراعي المستدام، وبناء وتنمية القدرات البشرية والمؤسسية في دول الإقليم، وتطوير المناطق الريفية لتحسين سبل العيش لسكان الريف، مشيراً في هذا الإطار إلى “منتدى الاستثمار الزراعي”، الذي استضافته القاهرة في ديسمبر 2017، بالتعاون مع منظمة “الفاو”، والبنك الدولي، وعدد من المؤسسات المالية الدولية الأخرى، والذي مثل خطوة هامة في إطار جهود جذب استثمارات زراعية مستدامة، وتوفير فرص العمل في دول الإقليم، وشدد على أهمية العمل مع منظمة “الفاو” لمتابعة تنفيذ نتائج هذا المنتدى.

كما استعرض الخطوات التي تقوم بها الحكومة المصرية في تنفيذ “رؤية مصر 2030″، التي تستهدف تحقيق نهضة اقتصادية واجتماعية شاملة، تقوم على قطاع زراعي قادر على النمو السريع المستدام، من خلال تنفيذ عدد من المشروعات القومية الكبرى، أبرزها مشروع استصلاح 1.5 مليون فدان، والذي يحظى بدعم “الفاو”، ويستهدف تحقيق نهضة زراعية شاملة في مصر، من خلال زيادة الإنتاج الزراعي، وبناء مجتمعات زراعية جديدة، وتوفير الأمن الغذائي للمجتمعات الريفية.