+20225161519 [email protected]

الصين تكشف عن موعد “شروق” أول شمس اصطناعية

كشفت الصين هذا الأسبوع عن الموعد المتوقع لبدء تشغيل “الشمس الصناعية”، لمحاكاة عملية “الانصهار النووي”، التي تحدث بشكل تلقائي في الشمس الطبيعية لتوليد الطاقة، حيث أكدت أن مفاعل “توكاماك – EAST”، الذي كشفت عنه أواخر العام الماضي، بلغ نقطة تحول عن طريق تحقيق درجة حرارة إلكترون” تبلغ 100 مليون درجة مئوية، وأنه سيكون جاهزاً مع نهاية العام 2019 الجاري.

وفي نوفمبر الماضي، أكد فريق من علماء الذرة والباحثين في معهد الصين للفيزياء البلازمية أنهم تمكنوا من الوصول بدرجة حرارة البلازما فى “المفاعل التجريبي للموصل فائق التطور”، أو “توكاماك”، الذي أطلق عليه اسم “الشمس الصناعية”، إلى 100 مليون درجة مئوية، وهى درجة الحرارة المطلوبة للحفاظ على تفاعل الاندماج النووي، الذي ينتج طاقة أكبر مما يتطلبه الأمر لتشغيله، وأوضحوا أن درجة الحرارة في قلب الشمس تُقدر بحوالي 15 مليون درجة مئوية، مما يجعل “البلازما” في مفاعل “الشمس الصناعية” أكثر بنحو 7 أضعاف حرارة الشمس.

وقال العلماء، وفق ما نقلت وسائل الإعلام الصينية، إنهم تمكنوا من تحقيق هذه الحرارة الهائلة باستخدام أساليب جديدة مختلفة فى تسخين “البلازما”، والتحكم بها، ولكنهم أشاروا إلى أن هذه الحرارة، التي تمكنوا من الوصول إليها، لم تستمر إلا 10 ثوان فقط، واعتبروا أن مفاعل “توكاماك” سيكون قادراً على “الوصول إلى علامة فارقة في درجة الحرارة الأيونية، مما يجعلنا أقرب إلى تسخير قوة الاندماج النووي”.

وخلال اجتماعات الدورة السنوية للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني، خلال الأسبوع الثاني من شهر مارس الجاري، أكد المسؤول بمؤسسة الصين النووية الوطنية، دوان زورو، أن المهندسين سوف ينهون أعمال البناء في مفاعل “توكاماك – HL2M”، بحلول عام 2019 الحالي، وأضاف أن المشروع يمكنه الوصول بدرجة الحرارة الأيونية إلى 100 مليون درجة مئوية، حوالي 7 مرات أكثر سخونة من درجة حرارة أيونات الشمس الطبيعية.