info@raednetwork.org          +20 2 2516 1 519/245
تواصل مع الطبيعة في يوم البيئة العالمي

تواصل مع الطبيعة في يوم البيئة العالمي

التعليقات على تواصل مع الطبيعة في يوم البيئة العالمي مغلقة
article by: at: 6th يوليو 2017 under: غير مصنف

شعار يوم البيئة العالمي لهذا العام إن “ربط الناس بالطبيعة” يحثنا على التمتع بالطبيعة وحمايتها، حتى نقدر جمال الطبيعة وأهميتها، ونمضي قدما في الدعوة لحماية الأرض التي نعيش عليها جميعا.

ويعد اليوم العالمي للبيئة هو أكبر حدث سنوي للعمل الإيجابي تجاه البيئي والذي يتم تنظيمه يوم 5 يونيو من كل عام،  وقد اختارت كندا البلد المضيف لهذا العام موضوع الاحتفال والذي مثل جوهر الاحتفالات في جميع أنحاء الكوكب.

يوم البيئة العالمي هو يوم للجميع، يُحتفل به في كل مكان ومنذ بدايته في عام 1972، نظم المواطنون العالميون آلاف الأحداث، بدءا من عمليات تنظيف الأحياء، والعمل على مكافحة جرائم الحياة البرية، وصولا إلى إعادة زراعة الغابات.

موضوع هذا العام يدعونا للتفكير في كيف نعتبر أنفسنا جزءاً من الطبيعة وكيف تعتمد بشكل وثيق على ذلك. فهذا الموضع يساعدنا على إيجاد جوهر هذه العلاقة الحيوية.

قيمة الطبيعة

ساعدت التطورات العلمية والمشاكل البيئية المتزايدة مثل الاحترار العالمي على فهم الطرق التي لا حصر لها التي تدعم بها النظم الطبيعية حياة الانسان، فمثلاً محيطات العالم، وغاباته، والتربة بمثابة مخازن واسعة لغازات الدفيئة مثل ثاني أكسيد الكربون والميثان، ويستخدم المزارعين وصياد الأسماك الطبيعة على الأرض وتحت الماء لتزويدنا بالطعام، يطور العلماء الأدوية باستخدام مواد وراثية مستمدة من ملايين الأنواع التي تشكل التنوع البيولوجي المذهل للأرض.

وغالبا ما يصعب تقدير قيمة الهدايا التي تقدمها الطبيعة من الناحية المالية، مثل الهواء النقي، وغالبا ما تؤخذ على أنها أمر مفروغ منه، ولا نشعر بأهميتها حتى تصبح نادرة، ومع ذلك فإن الاقتصاديين يطورون طرقا لقياس قيمة ما يسمى “بخدمات النظم الإيكولوجية” التي تبلغ قيمتها عدة مليارات من الدولارات، بدءا من الحشرات التي تلقح أشجار الفاكهة في بساتين كاليفورنيا إلى أوقات الفراغ والصحة والفوائد الروحية لتسلق وادي هيمالايا.

التواصل مع الطبيعة

شكل يوم البيئة العالمي لهذا العام أكبر احتفال على الإطلاق للتواصل مع عجائب الطبيعة، وحيث كانت هناك العديد من الفرص الكبيرة المتاحة للجميع، وفي كل مكان للحصول على الهواء الطلق والمشاركة في احتفالات البيئة في يوم 5 يونيو وما بعده.

وفي مختلف دول العالم نظمت الحكومات والمدارس والشركات والمواطنين الآلاف من الأحداث الممتعة التي ساعدتنا على تقدير اعتمادنا على العالم الطبيعي والحاجة إلى حمايته.

وقد شملت هذا الأحداث تنظيف الشواطئ،  زرع الأشجار، بالإضافة إلى الآلاف من الأنشطة الشعبية، والعديد من المبادرات العالمية التي يمكن أن ساهم فيها الجميع، والتي تتماشى مع الموضوع الرسمي ليوم البيئة العالمي لهذا العام “ربط الناس بالطبيعة”.

وقد قام مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي بنشر صور الأماكن الطبيعية المفضلة لديهم عن طريق إنشاء أكبر ألبوم لصور الطبيعة في العالم، وسيتم عرض أفضل هذه الصور في مقر الأمم المتحدة في نيويورك.

وقد تدفق الآلاف من الناس إلى السواحل للانضمام إلى عمليات التنظيف على الشواطئ والأنهار والجبال، بما في ذلك على الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك في تيخوانا وفي إسبانيا والهند ولبنان والجزر اليونانية وأستراليا والنرويج وكندا وكينيا.

وتوجه العديد من الناس إلى الحدائق الوطنية و المحميات الطبيعية المجاورة في يوم البيئة العالمي، حيث استغلت عدة بلدان هذه المناسبة للإعلان عن توسيع شبكاتها في المناطق المحمية.

يذكر أن كندا، البلد المضيف الرسمي ليوم البيئة العالمي لهذا العام، منحت مواطنيها تذاكر مجانية طوال العام لدخول متنزهاتها الوطنية.

احتفالات رائد  في مصر

احتفلت الشبكة العربية للبيئة والتنمية “رائد” بالتعاون مع المكتب العربي للشباب والبيئة، والمنتدى المصري للتنمية المستدامة باليوم العالمي للبيئة هذا العام من خلال تنظيم فعاليات الأسبوع الوطني الثالث للتنمية المستدامة ، وقد ركز الاحتفال على محورين أساسيين هما المدن المستدامة، والتوسع في إنشاء المنتديات الوطنية في الدول العربية والمحوران يرتبطان بشدة بموضوع يوم البيئة 2017، حيث لا سبيل إلى ضبط إيقاع العلاقة بين الانسان والطبيعة إلا من خلال إيجاد نسق مستدام ضمن مفهوم المدينة المستدامة التي تراعي هذه العلاقة، وتفرض الحماية الواجبة لكافة مواردها الطبيعية.

كما أن الحاجة أصبحت ماسة إلى التوسع في إنشاء المنتديات الوطنية للتنمية المستدامة في كافة الدول العربية والتي سيكون من أسس توجهها نشر مفاهيم التنمية المستدامة وإدماجها في كافة مناحي الحياة، وهو الأمر الذي لا يمكن تحقيقه إلا من خلال علاقة ايجابية حتمية بين الانسان والطبيعة، وتوفير المزيد من الحماية لكافة مواردنا الطبيعية.

Comments are closed