فى إطار التحضيرات العربية للمنتدى العالمى الثامن للمياه والمقرر عقده فى مارس 2018 بالبرازيل، وبالإشارة إلى قرار تشكيل اللجنة العربية المكلفة بالإعداد والتحضير للمنتديات العالمية للمياه، الذى أصدره المكتب التنفيذى للمجلس الوزارى العربى للمياه. تم عقد الإجتماع الأول لأعضاء اللجنة العربية، وذلك لتحديد الأهداف من المشاركة العربية فى المنتدى، ومناقشة الطريقة والإسلوب الأمثل للتنسيق والتواصل مع سكرتارية المنتدى العالمى بالبرازيل. وأيضاً مع رسم الملامح الرئيسية للمشاركة العربية، سواء من خلال الأنشطة التحضيرية التى تسبق عقد المنتدى أو خلال فترة المنتدى، لضمان التواجد العربى والمشاركة العربية الفعالة.

حيث أشادت سكرتارية المنتدى العالمي من خلال خطاباً أرسلته للأمانة العامة بالجامعة بالمشاركة العربية فى المنتدى السابق الذى عقد بكوريا الجنوبية عام 2015. لهذا نريد إعادة التجربة بصورة مشرفة مع الأخذ في الإعتبار الدروس المستفادة من المشاركات السابقة للإستمرار فى تحقيق النجاح المنشود. وفى هذا الإطار تم إلقاء الضوء على المحاور الأساسية للمنتدى العالمى الثامن. وأيضا المحددات الأربعة وهى البناء على نتائج المنتدى العالمى السابع، ثم متابعة تنفيذ ما تم من أنشطة فى هذا الإطار، مع الأخذ فى الإعتبار أهداف التنمية المستدامة 2015 – 2030 التى أقرتها الأمم المتحدة فى سبتمبر 2015، وأخيرا ضرورة وجود نقاط اتصال لضمان اتساق كافة الأنشطة مع مفاهيم الإستدامة. كما تم التطرق أثناء الإجتماع إلى الأنشطة المقرر تنفيذها من قبل المنظمات فى الشهور المقبلة فى إطار التحضير للمنتدى. ومنها الإسبوع  العربى للمياه الذى تنظمه الجمعية العربية لمرافق المياه بالأردن خلال شهر مارس، ثم الأسبوع العربى للتنمية المستدامة والمقرر عقده فى مايو القادم بالقاهرة يعقبه اجتماعات المجلس الوزارى العربى للمياه بالمملكة المغربية. كما ينظم المجلس العربى للمياه المنتدى العربى للمياه فى شهر نوفمبر القادم.
وفى هذا الصدد، أشار المهندس عصام ندا المدير التنفيذى للشبكة العربية للبيئة والتنمية «رائد » إلى قيام «رائد » بالفعل بمناسبة الإحتفال باليوم العربى للمياه الذى يوافق 3 مارس من كل عام بتشجيع كافة أعضاءها من منظمات المجتمع المدنى فى الدول العربية بتنفيذ أنشطة لرفع وعى كافة الأطراف المعنية بقضايا المياه وضمان المشاركة المجتمعية الفعالة فى هذا المجال لتحقيق الإدارة المتكاملة للموارد المائية واستدامتها.