نظم الفريق المعني بالبيئة وتغير المناخ التابع للاتحاد من أجل المتوسط إجتماعاً رفيع المستوى بمدينة برشلونة بأسبانيا على مدار يومين في الفترة من 14 – 15 مارس 2017 لاستعراض التقدم المحرز في تنفيذ الإعلان الوزاري للإتحاد من أجل المتوسط بشأن البيئة وتغير المناخ والذي إعتمده الإتحاد في مايو 2014 بأثينا.

وقد شارك فى الإجتماع الأخير حوالي 100 ممثل عن الحكومات والهيئات والمجتمع المدني والقطاع الخاص وكذلك عدد كبير من خبراء البيئة وتغير المناخ في الفترة من 14 إلى 15 مارس 2017.. وقد شاركت «رائد » فى هذه الإجتماعات لتمثيل منظمات المجتمع المدنى العربى المتوسطى.
كما سبق هذه الإجتماع اجتماعا ضم أكثر من 50 ممثلا للحكومات والمنظمات الدولية والأوساط العلمية وذلك لأول مرة في مقر الاتحاد من أجل المتوسط، لتمهيد الطريق لنشر أول تقرير تقييمي عن أثر تغير المناخ في منطقة البحر الأبيض المتوسط.
كان الهدف من هذه الاجتماعات هو تعزيز جدول الأعمال الإقليمي بشأن البيئة وتغير المناخ للسنوات القادمة ودعم جميع الدول الأعضاء في الاتحاد من أجل المتوسط في تنفيذ اتفاق باريس للتغيرات المناخية من خلال مساهماتها على المستوى الوطنى، حيث يواجه أعضاء الاتحاد من أجل المتوسط  تحديات مشتركة في ميداني الطاقة والمناخ تتطلب مستوى رفيعاً من التعاون والأعمال المشتركة. ويمثل التعاون في ميدان الطاقة والمناخ فرصة حقيقية لتحقيق الهدف الأكبر وهو تعزيز التكامل والتنمية الاجتماعية والاقتصادية للمنطقة بما يتفق مع معايير الاستدامة.