عقدت رائد بالتعاون مع مركز أصدقاء البيئة وجمعية البحرين النسائية مؤتمر النوع الاجتماعي والبيئة  تحت شعارتنمية بدون تنوع اجتماعي.. مخاطرة في 22-23 مارس 2007 بالدوحة – قطر.

هدف المؤتمر إلي طرح تأثير النوع الإجتماعي في قضايا البيئة، فالنوع سواء رجل أو امرأة يتفاعل مع بيئته المحيطة ويتأثر بعدة عوامل إجتماعية وسياسية وإقتصادية. وتواجه قضية النوع والبيئة العديد من التحديات مما يستوجب تفعيل الجهود الرامية للتوصل إلي علاقة سليمة قادرة علي أن تؤثر إيجابا بمحيطها البيئي.ويوضح ذلك إعتماد التنمية المستدامة علي تنمية الإنسان والارتقاء بأوضاعه فالبشرية تنقسم إلي رجل وامرأة ولذلك تعد التنمية منقوصة إذا لم تأخذ في الاعتبار أحد النوعين.

وناقش المؤتمر خمسة محاور وهم الطاقة من منظور إجتماعي ,النوع الإجتماعي والتنمية المستدامة , المياه من منظور النوع الإجتماعي, النفايات من منظور النوع الإجتماعي والسلوك البيئي من منظور النوع الإجتماعي.