نظمت رائد بالتعاون مع الإتحاد الدولى لصون الطبيعةIUCN  لقاء تم فيه مناقشة التحديات التى يجب التغلب عليها في مجالات الحفاظ على البيئة والتنمية المستدامة بمنطقة شمال أفريقيا. حيث تعد شمال أفريقيا واحدة من المناطق الأكثر تعرضا لندرة المياه في العالم، وهي أيضا الأكثر تأثرا بتغير المناخ لأن اقتصادها يعتمد على مناطقها الساحلية.

واستعرض اللقاء البرامج الحالية والمستقبلية المتخذة في شمال إفريقيا للمحافظة على البيئة والتى كانت:

  • نهج طريق طويل للتنمية المستدامة.
  • التركيز على التثمين والمحافظة على الطبيعة ثم تشجيع مشاركة الحكومات والمجتمع المدني والسلطات العامة.
  • أوجه العمل المشترك للتعامل مع القضايا البيئية الأكثر إلحاحًا في منطقة شمال أفريقيا.
  • تبادل الخبرات وأفضل الممارسات، وتحديد الإجراءات وتوحيد الجهود اللازمة لإحداث التغيير.
  • الإجراءات المشتركة الحالية والمحتملة مع الأمانة العامة للـIUCN، والمتعلقة بالقوائم الحمراء للكائنات الحية والنظم الأيكولوجية، والقائمة الخضراء للمناطق المحمية فضلا عن تحديد مناطق التنوع البيولوجي في منطقة شمال أفريقيا.