• نظمت “رائد” على هامش قمة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة ريو 20+ أربع فعاليات وهم كالآتي:

 

شارك فى تنظيم هذه الحلقة المجلس النرويجى للاجئين والحكومة النرويجية، أيضاً جامعة الدول العربية ورأس الدكتور جمال جاب الله مدير إدارة الإسكان والبيئة والتنمية المستدامة أعمال هذه الحلقة والتي عقدت فى السابع عشر من يونيو 2012 وشارك فيها نخبة من المتخصصين فى مقدمتهم السيدة تينا رامستاد منسق عام مركز رصد النزوح الداخلى بالمجلس النرويجى للاجئين، والدكتور عماد الدين عدلى المنسق العام لرائد، والدكتور مجدى علام نائباً عن وزير البيئة المصرى، والسيد زياد علاونة المنسق العام المساعد لرائد ورئيس مركز الأرض والإنسان لدعم التنمية بالأردن، كما شهدت الحلقة الأولى حضوراً مكثفاً من جانب الخبراء وممثلى الأمم المتحدة، وكذلك المجتمع المدنى العالمى.

شارك فى تنظيم هذه الحلقة المجلس النرويجى للاجئين والحكومة النرويجية والتي هدفت إلى رفع مستوى الوعي تجاه تنفيذ المعاهدة التي تضم كلاً من النرويج وسويسرا والتي تمت ضمن فعاليات المؤتمر الوزاري للمفوضية السامية لشئون اللاجئين في إطار (مبادرة نانسن) والتي من شأنها وضع أجندة خاصة للحماية من الكوارث الناجمة عن النزوح عبر الحدود. كما ناقشت الحلقة الإستجابات السياسية بشان تغير المناخ والهجرة الداخلية في منطقة آسيا والمحيط الهادي.

كذلك قامت “رائد” بالتعاون مع الإسكوا وجامعة الدول العربية والمنتدى العربى للبيئة والتنمية والهيئة الألمانية للتعاون الدولى والمنظمة العربية للتنمية الصناعية بتنظيم هذه الحلقة النقاشية حيث تضمنت عرضاً لفيلم تسجيلى عن رؤية الشباب فى قضية الأمن الغذائى تم تصويره فى أكثر من قطر عربى.

أيضاً قامت “رائد” مع العديد من الجهات الإقليمية والدولية وفى مقدمتها مكتب معلومات البحر المتوسط والشراكة المائية المتوسطية، وخطة عمل المتوسط، مفوضية الإتحاد الأوروبى والعديد من الجهات المتوسطية الأخرى فى تنظيم هذه الحلقة والتي تسعى إلى تقييم التقدم المحرز منذ القمة الأولى في ريو 92 مروراً بجوهانسبرج عام 2002 وحتى الأن فيما يتعلق بتحقيق التنمية المستدامة فى دول المتوسط، كما سعت كذلك إلى طرح خيارات محددة لتسريع خطط العولمة والمعرفة اللازمتين لتعزيز فعالية النمو الأخضر فى منطقة البحر المتوسط.