info@raednetwork.org          +20 2 2516 1 519/245

جلسة التدريب الأولى بالأردن حول التعليم من أجل الإدارة المستدامة

نظم مشروع آلية دعم الإدارة المستدامة والمتكاملة للمياه وآفاق 2020 جلسة التدريب الأولى حول التعليم من أجل الإدارة المستدامة للمياه في الفترة من 13 – 14 سبتمبر 2017 بالعاصمة الاردنية عمان. وتجدر الإشارة إلى أن الأردن من أكثر البلدان التي تعاني من شح المياه في العالم، وقد تفاقم الوضع في الآونة الاخيرة مع تدفق عدد كبير من اللاجئين من سوريا، ومن جانب آخر فإن التلوث الناجم عن النفايات المنزلية والنفايات الصلبة يشكل مشكلة خطيرة أيضا، ولا يمكن معالجة هذه الضغوطات دون توفر الوعي والتعليم الملائمين على كافة المستويات.

ويهدف التدريب إلى رفع مستوى الوعي والمساهمة في بناء قدرات المعلمين وغيرهم من المهنيين لتصميم برامج التعليم من أجل التنمية المستدامة وتطبيقها. وركز على
عرض كيفية تصميم وتطبيق المشاريع التعليمية حول استخدام مصادر المياه غير التقليدية وإدارة النفايات الصلبة (التدوير وتحديد الحقائب البلاستيكية والنفايات
البحرية). وشارك في التدريب أكثر من 55 معلماً وإدارياً على المستوى الرسمي وغير الرسمي من مدارس ابتدائية وثانوية وأساتذة جامعات ومربين وميسرين يعملون مع
منظمات غير حكومية ومؤسسات تُعنى بالبيئة والتنمية والتنمية المستدامة وميسيرين ومفتشين تربويين في المدارس، ووزارات البيئة والتعليم والمياه واللجنة المعنية بالثقافة البيئية واللجنة الوطنية الأردنية للتعليم في جلسات تدريبية تطرقت بشكل متعمق إلى استراتيجية البحر المتوسط للتعليم من أجل التنمية المستدامة واستكشفت الخيارات المتعلقة بكيفية تطبيق خطة العمل التي اعتمدت مؤخراً على نحو ما في هذا البلد. ويساعد التدريب المتدربين في استخدام المنهجيات السليمة وفي وضع وتنفيذ برامج التعليم من أجل التنمية المستدامة مما يجعل المدارس أكثر استدامة من خلال دمج ثقافة الاستدامة في إدارة المدرسة وتعزيز التآزر مع المجتمع المحلي في التعامل مع القضايا المطروحة. وقد تخلل هذه الدورة التي استمرت يومين تقديم عروض تقديمية وأعمال جماعية وتبادل للخبرات، في حين تم تزويد المشاركين بالمواد التعليمية والموارد الأخرى للتعليم من أجل التنمية المستدامة لتعزيز كفاءاتهم في كيفية تصميم وتقديم التعليم من أجل التنمية المستدامة. هذا وسيتم تنظيم دورات تدريبية مماثلة في الجزائر وفلسطين وتونس وفقاً لخطة مشروع آلية دعم الإدارة المستدامة والمتكاملة للمياه ومشروع آفاق 2020 بشأن «التوعية/التعليم من أجل التنمية المستدامة » ومن المعروف أن مشروع آلية الدعم لمشروع الإدارة المستدامة والمتكاملة للمياه ومبادرة أفق 2020 الممول من الاتحاد الأوروبي يهدف إلى المساهمة في الحد من التلوث البحري والاستخدام الدائم لموارد المياه الشحيحة وإدارة النفايات البلدية والانبعاثات الصناعية والصرف الصحي بطريقة صحيحة، وبالتالي تعزيز التكيف مع التقلبات والتغيرات المناخية بشكل مباشر، مع التركيز على بلدان الشرق الوسط وشمال أفريقيا. والجدير بالذكر ان مكون المجتمع المدني لمشروع آلية الدعم لمشروع الإدارة المستدامة والمتكاملة للمياه ومبادرة أفق 2020 يتلقى التيسير من مشروع وشبكة بلو-جرين التابعة للاتحاد من أجل المتوسط.