نظراً لمحورية قضية المياه والندرة الشديدة التى تعانى منها المنطقة العربية فى مصادر المياه العذبة، يتزايد الإهتمام العربى بها يوماً بعد يوم. .. فى هذا الإطار إختتمت مؤخراً أعمال مؤتمر وأسبوع المياه العربى الرابع الذى شهدت فعاليات منطقة البحر الميت بالمملكة الأردنية الهاشمية والذى عقد فى الفترة مابين 19 21 – مارس الماضى وعقدت تحت رعاية معالى وزير المياه والرى الأردنى حازم الناصر تحت شعار (إدارة أنظمة المياه في البيئات الهشة في المنطقة العربية).

وقد تناول المؤتمر العربي الرابع للمياه عدداً من القضايا التي تتعلق بحوكمة الإدارة المتكاملة للمياه والترابط بين الغذاء والماء والطاقة وسبل التقدم نحو الأهداف الإنمائية المستدامة في المنطقة العربية. كذلك توقيع عدد من الإتفاقيات بين الدول المشاركة وانطلاق شراكات جديدة مع كل من المنتدى الكوري للمياه والتحالف العالمي للحلول المستدامة للصرف الصحي. وأيضاً إصدار المخلص العربي الأول لأنظمة وتكنولوجيا الصرف الصحي، وإصدار التقرير الثاني لمبادرة +MDG متابعة أهداف الألفية الخاصة بامدادات المياه والاصحاح ، وإصدار تقرير الامم المتحدة التنموي العالمي للمياه 2017 / لمنظمة اليونسكو (المياه العادمة كمورد غير مستغل).

كذلك تمت الموافقة على إنشاء مركز أكاديمي متخصص لبرامج المياه التدريبية وتوحيد مصطلحات وادلة التشغيل على مستوى مرافق المياه في المنطقة العربية وقد شاركت عدة دول عربية بوفود كبيرة منها مصر والامارات
العربية المتحدة ودولة الكويت وفلسطين ولبنان والمغرب واليمن والعراق وتونس بالاضافة الى الاردن ودول أخرى..  ووزارة الأرض والبنية التحية الكورية، والوكالة الامريكية USAID ، ووكالة GIZ ، والإسكوا واليونسكو والأمم المتحدة، وجامعة نيبراسكا والجامعة الاردنية الالمانية، والتحالف العالمي لمشغلي المياه، وجامعة الدول العربية، والشبكة العربية للبيئة والتنمية «رائد »، وعدد كبير من السفراء العرب والأجانب.