info@raednetwork.org          +20 2 2516 1 519/245

على هامش مؤتمر الأطراف للتغيرات المناخية والذي عقد في العاصمة القطرية الدوحة في الفترة من 26 نوفمبر الى 7 ديسمبر 2012 نظم المجلس الأعلى للبيئة بمملكة البحرين بالتعاون مع الشبكة العربية للبيئة والتنمية “رائد” ندوة حول “فرص تحسين كفاءة الطاقة.. واستراتيجيات التحكم في الطلب بقطاع البناء في دول مجلس التعاون الخليجي” في التاسع والعشرين من شهر نوفمبر الماضي. وقد أبرزت هذه الندوة أهمية النظر إلى تحقيق كفاءة واستدامة قطاع الإنشاءات والمباني بصورة متكاملة تستهدف كافة مراحله، على أن يعمل هذا القطاع على توطين التقنيات المتقدمة المستخدمة وتطويرها، والاستمرار في نقل المعرفة وبناء القدرات بما يجعل من هذا التوجه قاطرة للتنمية الإقتصادية ويحقق عوائد متزايدة في مجالات التكنولوجيا الصناعية والبيئية معاً.

وأكدت “رائد” خلال الندوة على دور المجتمع المدني في هذا المجال وأهمية هذا الدور في مساندة وحفز أنشطة الدول في مجال الحفاظ على الطاقة وخاصة ما يتعلق بصياغة استراتيجيات متوافقة مع المجتمع المدني تضمن فاعلية التنفيذ والتحكم في معدلات الطلب على الطاقة، ثم استعرض التحديات التي تواجه تنفيذ تلك السياسات وخاصة ما يتعلق بضرورة وجود رؤية واضحة للتنفيذ وتشريعات تمكن من ذلك، بالإضافة إلى ارتباط هذا بالثقافة العامة وإمكانات توفير التمويل، وأكد أن التنسيق والتكامل بين كافة الشركاء اصحاب المصلحة في هذا المجال بما في ذلك النساء والشباب والقيادات الدينية والإعلام يمثل أهمية قصوى لتوفير إمكانات النجاح. وفي هذا الصدد فقد أبرز تضافر جهود المجتمع المدني في نشر الوعي وتغيير السلوكيات السلبية، وإجراء حوار مجتمعي فاعل حول السياسات اللازمة.