الجمعية العمومية لـ «رائد » تضع استراتيجية جديدة للسنوات الثلاث القادمة 

تحرص الشبكة العربية للبيئة والتنمية «رائد » دوماً ومنذ إنشائها على مواكبة القضايا والتحديات البيئية العربية والدولية .. وتجلى ذلك في اجتماعات جمعيتها العمومية التي شهدتها العاصمة الأردنية عمان يوم الأثنين الموافق 18 ديسمبر 2017 ، في تجمع عربي رائع يسعى الى تحقيق التنمية المستدامة ومواجهة تحدياتها. وقد ناقشت الجمعية العمومية عدة محاور في مقدمتها انجازات رائد خلال الأعوام الثلاثة الماضية، وكذلك خطتها المستقبلية للسنوات الثلاث القادمة، إلى جانب مناقشة الوضع المالي، وإجراء الانتخابات الدورية لمجلس المنسقين والمكتب التنفيذي.

وقد استعرض د. عماد الدين عدلي المنسق العام تقرير النشاط عن الثلاث سنوات السابقة، ولخص إنجازاتها ونجاحاتها على المستوى الوطني والإقليمي والدولي من خلال مجموعة من المشروعات والأنشطة الوطنية والإقليمية فى مجال البيئة والتنمية المستدامة خاصة مشاركاتها في جميع أنشطة جامعة الدول العربية متمثلة في حضور كافة اللجان النوعية للمجالس الوزارية السابق الإشارة إليها ، مثل الفريق العربي لمتابعة الاتفاقيات البيئية (التصحر- التنوع البيولوجي- الكيماويات)، واللجنة الخاصة بالتحضير للمنتديات العالمية للمياه، المشاركة في كافة اجتماعات اللجنة العربية المشتركة للبيئة والتنمية، واللجنة الإستشارية العلمية للمياه، وكذلك كافة اجتماعات مجلس الوزراء العرب المسئولين عن شئون البيئة، وأيضا مجلس وزراء المياه العرب. كما تحدث عن مشاركة «رائد » في إجتماع المنطقة العربية حول تنفيذ إطار سنداي للحد من مخاطر الكوارث في نوفمبر 2015 ، وكذلك اجتماع الخبراء حول التقرير الثالث للوضع المائي في المنطقة العربية بالقاهرة فبراير 2016 ، وذلك لإعداد التقرير الثالث للوضع المائي في المنطقة العربية الذي يقوم بإعداده سيداري والمجلس العربي للمياه تحت مظلة المجلس الوزاري العربي للمياه بجامعة الدول العربية كأحد أنشطة الخطة التنفيذية لاستراتيجية الأمن المائي العربي حتى عام 2030 . كما شاركت «رائد » في المؤتمر الدولي حول «المياه العربية تحت الإحتلال » والذي عقد بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية أكتوبر 2016 ، بمشاركة العديد من المسئولين عن المياه في العالم العربي، وممثلين عن الأمم المتحدة، والمجتمع المدني، إلى جانب قانونيين وحقوقيين ومختصين في القانون الدولي وخبراء المياه. كما نفذت «رائد » مجموعة من المشروعات من خلال شراكاتها المتعددة مثل مشروع تحسين الرصد وإمدادات المياه بالتعاون مع الاسكوا والجمعية العربية لمرافق المياه والمجلس العربي للمياه برعاية الجامعة العربية، وكذلك مشروع العمل على خط المواجهة بالتعاون مع الشبكة العالمية لمنظمات المجتمع المدني للحد من الكوارث، ومشروع النزوح الناتج عن التغيرات المناخية بالتعاون مع المجلس النرويجي للاجئين، علاوة على مشروع تمكين شبكات المجتمع المدني الإقليمية ( ENTIRE ) بالتعاون مع معهد القيادة الجماعية(CLI). كما عرض المشروعات الجاري تنفيذها وهي مشروع التنمية الإجتماعية والإقتصادية للمجتمعات المحلية من خلال المنظمات غير الحكومية والتي تتم بالتعاون مع منظمة العمل ضد الجوع (ACF) في شراكة جديدة، والمرحلة الجديدة من مشروع آلية دعم الإدارة المستدامة والمتكاملة للمياه وآفاق2020 (SWIM-H2020) بعد استمرار «رائد » في التحالف المنفذ للمشروع، كما عرض السيد المنسق العديد من الأنشطة التي نظمتها «رائد » وكذلك الأحداث والفعاليات التي شاركت فيها بالحضور وعرض أوراق العمل. وقد اعتمد المشاركون المحاور الرئيسية لخطة عمل «رائد » خلال السنوات الثلاث المقبلة حيث تم الإتفاق على خمسة محاور هي تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وبناء القدرات، وكذا الإتصال ونشر الوعي، الى جانب تنمية الموارد، مع محور خاص بالأنشطة، وقد شدد المشاركون على الاستمرار في دعم جهود تأسيس منتديات وطنية للتنمية المستدامة في مختلف الدول الأعضاء، مع تحديد الأولويات التنموية في كل دولة لتحديد ما يتناسب معها من مشروعات حتى تتم كتاباتها وعرضها على الجهات المانحة، وإضافة أنشطة تخص المرأة كمحور أساسي لتقوية فرص تحقيق التنمية المستدامة. وشهدت فعاليات الجمعية العمومية إجراء الانتخابات الدورية لاختيار مجلس المنسقين وأعضاء المكتب التنفيذي والتي جرت في جو ديموقراطي أخوي يعكس رغبة كبيرة في تحقيق مزيد من الانجازات حيث تم تجديد الثقة في د.عماد الدين عدلي كمنسق عام لـ«رائد» وكذلك د. محمد محمود كنائب للمنسق العام، ود. محمد فتوحي كمنسق عام مساعد لدول المغرب العربي، ود. زياد علاونة كمنسق عام مساعد لدول المشرق العربي. وجاء مجلس المنسقين كالتالي د. زياد علاونة منسقاً وطنياً مع إسلام مغايرة وطارق بن ياسين كمنسقين للمملكة الأردنية، د. نجوى بوراوى منسقاً وطنياً مع د. يوسف نوري كمنسق لدولة تونس، رياض ناصر بن داود منسقاً وطنياً لدولة الجزائر، د. سهير الريس منسقاً وطنياً لدولة سوريا، سعدية فليح منسقاً وطنياً لدولة العراق، عماد الأطرش منسقاً وطنياً مع د. محمد سليم أشتيه منسقا لدولة فلسطين، مالك غندور منسقاً وطنياً مع سليم خليفة وهيام كريدية كمنسقين لدولة لبنان، د. محمد فتوحى منسقاً وطنياً لدولة المغرب، د.أحمد فال بوموزونه منسقاً وطنياً لدولة موريتانيا، ياسر باعزب منسقاً وطنياً مع ناصر الصاعدى كمنسق لدولة اليمن، وجهاد جعفر منسقاً لمملكة البحرين. كما اتفق المشاركون على اختيار معالي السيدة / فاطمة زرواطي وزير البيئة والطاقات المتجددة منسقاً شرفياً لدولة الجزائر. وجاء تشكيل المكتب التنفيذي خلال الفترة القادمة 2017 – 2020 من السادة عماد الدين عدلي، محمد محمود السيد، زياد علاونة، محمد فتوحى، مالك غندور، سليم خليفة، نجوى بوراوى، ورياض ناصر بن داوود، وسعدية فليح، وياسر باعزب. كما تم اختيار السيدة ماري تريز سيف كمسئول لملف النوع الإجتماعي في «رائد »، وكذلك تم اختيار السيدة نازك صلاح الدين كنقطة اتصال ل »رائد » بدولة السودان، والمهندس جمال بامليح كنقطة اتصال بالمملكة العربية السعودية. كما أقر المشاركون في الاجتماع انضمام أعضاء جدد لأسرة «رائد » من الأردن ولبنان وفلسطين ومصر والمغرب.