في إطارإلتزام الوزراء المسئولين عن الشئون البحرية من دول الاتحاد من أجل المتوسط والرئاسة المشتركة للاتحاد والأمانة العامة له بتعاون أوثق في مجال الاقتصاد الأزرق والحوكمة البحرية، تم إطلاق مبادرة الاقتصاد الأزرق في إطار الاستراتيجية الجديدة الشاملة للتنمية المستدامة للاتحاد من أجل المتوسط، والتي تتضمن أنشطة في مجالات الطاقة وتغير المناخ والتنمية الحضرية والمياه والبيئة، وذلك خلال المؤتمر الأول من أجل المتوسط للاقتصاد الازرق والذي عقد بمدينة نابولي بإيطاليا نوفمبر الماضي.
في هذا السياق نظمت (رائد) خلال المؤتمر ورشة عمل حول معالجة النفايات البحرية بمنطقة البحر المتوسط باستخدام منهج قائم على النظام البيئي مع التركيز على الحوكمة في المناطق البحرية المحمية وما حولها، شارك فيها عدداً من منظمات المجتمع المدني المتوسطي والخبراء والمهتمين بمجال النفايات البحرية، وقد ناقشت الورشة الأدلة العلمية الخاصة بضغوط وتأثيرات المخلفات البحرية على التنوع البيولوجي والبروتوكولات المتكاملة للحد من الضغوط الناتجة عن التلوث (مع التركيز على المخلفات البحرية) في حوض البحر المتوسط.