شاركت الشبكة العربية للبيئة والتنمية “رائد” فى الإجتماع الأول للجنة القومية لإدارة الأزمات والكوارث والحد من المخاطر برئاسة السيد المهندس  شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، والذى شهد اطلاق الإستراتيجية الوطنية المحدثة للأزمات والكوارث والحد من المخاطر.

ومن الجدير بالذكر أن “رائد” تم اختيارها عضوا ضمن اللجنة المصغرة للخبراء المتخصصين لتحديث الإستراتيجية الوطنية، وقد قررت الحكومة تحديثها لتتوافق مع الإلتزامات العالمية الجديدة: أهداف التنمية المستدامة، الإطار العام لسينداى للحد من مخاطر الكوارث(2015-2030) واتفاقية باريس للتغيرات المناخية.

كما تم خلال الإجتماع الإستماع إلى عدد من العروض المتعلقة بجهود قطاع إدارة الأزمات والكوارث والحد من المخاطر التابع لمركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار برئاسة مجلس الوزراء، وكذا مراكز إدارة الأزمات بكل من وزارة النقل، ومحافظتي البحر الأحمر وجنوب سيناء، في التعامل مع الأزمات والكوارث التي من الممكن أن تقع والخطط والسيناريوهات المقترحة للتعامل معها بما يقلل من الآثار السلبية لتلك الأزمات أو الكوارث.

وخلال الاجتماع، تم استعراض الإستراتيجية الوطنية للحد من مخاطر الكوارث، والتي تهدف إلى دمج الحد من مخاطر الكوارث في سياسات التنمية المستدامة انطلاقًا من رؤية مصر 2030، وذلك من خلال تكامل الحد من المخاطر مع سياسات التنمية المستدامة وتعزيز الشراكة الوطنية في مجال إدارة الأزمات والكوارث، واستحداث أنظمة لتعزيز ودعم جهود التنبؤ والإنذار المبكر، فضلاً عن تطوير آليات تبادل البيانات ونقل التكنولوجيا والمعلومات، وكذا مراجعة القوانين والتشريعات بما يعزز الحد من مخاطر الكوارث.