info@raednetwork.org          +20 2 2516 1 519/245

شاركت “رائد” من خلال عضويتها في الائتلاف الذي يدير وينفذ برنامج الإدارة المتكاملة والمستدامة للمياه (SWIM) وهو برنامج إقليمي تتولى تمويله المفوضية الأوروبية بإجمالي ميزانية تبلغ 22 مليون يورو، ويهدف هذا البرنامج إلى المساهمة في التنفيذ الفعال والنشر الواسع للسياسات المستدامة لإدارة المياه والممارسات ذات الصلة في منطقة جنوب البحر الأبيض المتوسط. ويأتي هذا في سياق الندرة المتزايدة للمياه والضغوط المتعاظمة الواقعة على موارد المياه من جراء مجموعة كبيرة من المستخدمين وعمليات التصحر وكذلك ما يصيبها من عوامل التغير المناخي.

ويتألف البرنامج من مكونين يعملان معا كوحدة تعزيز متبادلة لدعم الإصلاحات الأكثر إلحاحًا والمناهج الأكثر إبداعًا فيما يتعلق بإدارة المياه في منطقة البحر الأبيض المتوسط، وذلك بهدف نشرها وتكرارها على نطاق واسع. ويتمثل هذان المكونان التي تقوم عليهما الإدارة المتكاملة والمستدامة للمياه فيما يلي:

  • آلية الدعم الممولة بميزانية تبلغ 6.7 مليون يورو.
  • خمسة مشروعات إيضاحية ممولة بميزانية تقارب 15 مليون يورو.

ويتولى تنفيذ آلية الدعم الخاصة ببرنامج الإدارة المتكاملة والمستدامة للمياه اتحاد مكون من تسع شركات دولية وإقليمية ومؤسسات وطنية من بينها الشبكة العربية للبيئة والتنمية (رائد).

هذا وقد قامت “رائد” كشريك أساسي في تحالف برنامج الإدارة المتكاملة والمستدامة للمياه بالاتفاق مع عدد من الخبراء من بعض الدول العربية والمتوسطية لتسهيل وتفعيل عمل البرنامج في عدد من المجالات.

النشر الواسع لسياسات وممارسات الإدارة المتكاملة والمستديمة للمياه على نطاق اقليم البحر المتوسط.

 

في سياق إزدياد ندرة المياه، والضغط المستمر على موارد المياه على نحو كبير من المستخدمين، بالإضافة إلى مشكلة التصحر التي تتفاقم بسبب التغيرات المناخية، قام مشروع دعم الإدارة المستدامة والمتكاملة للمياه بتنفيذ أنشطته من خلال آلية دعم لدول البحر المتوسط والتي تكونت من أربع محاور وست حزم عمل. أما المحاور فهي(الحوكمة المحلية، إجراءات عدم الندم للتكيف مع ظاهرة تغير المناخ، التقييم الإقتصادي لموارد المياه، وموارد المياه غير التقليدية). وحزم العمل هي (حوكمة المياه وتعميمها- بناء القدرات- تطبيق خطط إدارة المياه- ترويج الدروس المستفادة والممارسات الجيدة- وضع استراتيجية اتصال- ودعم المشروعات الإسترشادية). ومن خلال المشروع انخرطت دول جنوب المتوسط لإعادة هيكلة قطاع المياه وذلك بإدماج القطاع الحكومي وغير الحكومي وكذلك الممولين.

وقامت “رائد” –كأحد شركاء الإئتلاف للمشروع- من جانبها بالتنسيق فيما بين أعضائها بالدول العربية المتوسطية من أجل تعزيز تنفيذ أنشطة المشروع كلاً في دولته، وأيضاً مشاركتهم فى الأنشطة المختلفة للمشروع. كما عملت على توفير الخبراء غير الأساسيين للمشروع. كما أن رائد قد استضافت مقر إدارة المشروع، وكانت مسئولة عن ترجمة ومراجعة جميع المواد الإعلامية باللغة العربية قد ساهمت في نشر تطورات المشروع ونشراته الفنية والشهرية وتقاريره الفنية على جميع أعضاءها سواء بالبريد الالكتروني او من خلال نشرة  منتدى البيئة التي تصدر شهرياً.

 

الجزائر، ليبيا، المغرب، مصر، تونس، الأردن، لبنان، وفلسطين.

المفوضية الأوروبية.

شركة المهندسون والمخططون LDK

الشراكة المائية العالمية- البحر المتوسط GWP-MED

الجمعية العربية لمرافق المياه ACWUA

شركة Royal Haskoning DHV

وزارة البيئة والطاقة وتغير المناخ اليونانية

وزارة الطاقة والمياه اللبنانية.

وزاة الفلاحة والموارد المائية والسمكية التونسية

وكالة البيئة النمساوية

بدأ المشروع في عام 2010 وتم الإنتهاء منه في عام 2015.

نفذ المشروع بأنشطة قامت بتغطية المحاور للموضوعات ذات الأولوية مع التفاوت في عمق خط العمل. وهذه المحاورهي(تعزيز نشر إدارة الموارد المائية غير التقليدية، تمويل مشروعات المياه، والتقييم الإقتصادي لتدهور نوعية المياه، المساهمة في تخطيط التكيف مع تغير المناخ، والمساعدة في حوكمة المياه).

وفي هذا السياق فقد عمل المشروع على دعم التكامل لنهج الإدارة المستدامة  للمياه في سياسات التنمية الإقليمية والوطنية،كما ساعد على دراسة الجوانب المختارة من إدارة موارد المياه بمزيد من العمق، وقد شمل ذلك الدروس المستفادة من تطبيق الإطار التوجيهي للإتحاد الأوروبي للمياه. أيضاً ساهم المشروع في تنفيذ أنشطة رفع الوعي وبناء القدرات لدى صناع القرار، والمديرين متوسطي المستوى وأصحاب المصلحة المعنين. كذلك ساهم في تحديد ونشر الممارسات الجيدة ،وساعد القائمين على المشروعات الإسترشادية للبرنامج لتنفيذ نماذج أكثر استدامة لإستهلاك المياه ولتبني حلول تلبي التحديات الحالية والمستقبلية.