بالشراكة مع جامعة الدول العربية قامت(رائد) بتنظيم ورشة عمل إقليمية حول الأمن البيئى فى الفضاء العربى والمتوسطى والتي انعقدت بتونس في  نوفمبر2008.والتي أوضحت مفهوم الأمن البيئي وناقشت دور منظمات المجتمع المدني ومايمكنها تقديمه من خدمات للمجتمع لنشر الوعي تجاه قضايا الأمن البيئي، ونشر ثقافة التربية البيئية.

وقد قدم منسقو (رائد) فى لبنان وفلسطين أوراق عمل لأهم ما خلفه العدوان الإسرائيلى عليهما من قنابل عنقودية، ونقل للتربة ، وتدمير للمبانى والمنشآت ، وتلويث للحياة ، وقطع كامل للأشجار المثمرة ، وتدمير شامل للبيئة فى كلا البلدين لا يقتصر أثره على السكان الحاليين بل على الأجيال التى سوف تولد فى المستقبل ، وقد طالب المشاركون فى الندوة بـ :

  • بناء شراكات عربية ودولية بين القطاعات الحكومية وغير الحكومية لإزالة آثار الحرب على البيئة وخاصة الألغام والقنابل العنقودية فى لبنان وفلسطين والعراق والصومال ومصر .
  • إعادة الاعتبار للقانون الدولى بتطبيق قرارات الأمم المتحدة من أجل تحقيق الأمن البيئى فى مناطق التوتر خاصة فى المنطقة العربية باعتبارها شرطأ أساسياً لتحقيق الأمن البيئى والأمن العربى
    الشامل .
  • تكثيف دور منظمات المجتمع المدنى للنهوض بالأمن البيئى الاستباقى وتكثيف جهودها فى مجال التوعية البيئية وفى مجال أسباب تدهور البيئة والموارد الطبيعية ( أنظر بالتفصيل ملحق رقم 1 البيان الختامى لندوة تونس حول الأمن البيئى فى الفضاء العربى والمتوسطى ).