info@raednetwork.org          +20 2 2516 1 519/245

استهدف هذا المشروع نشر الوعى وثقافة وآليات مواجهة مشكلة التغيرات المناخية فى عشر دول عربية وتفعيل مواجهتنا لمشكلة تغير المناخ، وقد شارك فى هذا المشروع  منظمات المجتمع المدنى الأعضاء فى “رائد” من عشرة دولة عربية هى السعودية ومصر ولبنان والأردن وفلسطين وتونس والمغرب والسودان والبحرين وسوريا. برعاية صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن ناصر بن عبد العزيز رئيس الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة بالمملكة العربية السعودية السابق ورئيس المكتب التنفيذي لمجلس الوزراء العرب المسئولين عن شئون البيئة السابق، وتم خلاله تشكيل لجنة وطنية للمجتمع المدني فى كل دولة من الدول العشر لمواجهة التغيرات المناخية .. وقد ضمت هذه اللجان الناشطين فى المجالات ذات العلاقة بالتغيرات المناخية .. ويُدعى لها ممثلو وزارت البيئة وكافة الوزارات الأخرى المعنية بالقضية للتنسيق وترسيخ الشراكة بين القطاعين الحكومي وغير الحكومي فى كل دولة. وقد قامت هذه اللجان المشتركة بوضع إستراتيجية وطنية للدراسات والأبحاث المطلوب القيام بها بواسطة المجتمع المدنى كل فى دولته لمواجهة مشكلة تغير المناخ. كما تم تنفيذ عدة ورش عمل:

  • الأولى في الأردن في مارس 2009. – الثانية في لبنان أبريل 2009.
  • الثانية في لبنان أبريل 2009.
  • الثالثة بالمملكة المغربية في مايو 2009 بحضور صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن ناصر بن عبد العزيز.
  • والأخيرة بالقاهرة في الفترة من 31 أكتوبر-1 نوفمبر 2009.

التخفيف من ظاهرة التغيرات المناخية بالوطن العربي والتكيف معها.وذلك عن طريق دعم الشراكة بين القطاع الحكومي وغير الحكومي في الدول العربية، إيجاد آليات لترسيخ الحوار المحلي في كل دولة بين مختلف قطاعات المجتمع،العمل على بناء القدرات بصورة علمية سليمة لكل عناصر المجتمعات المحلية في الدول العربية، والمساهمة في وضع وتطبيق نماذج للتكيف مع التهديدات المتوقعة من جراء مشكلة التغيرات االمناخية.

بناء قدرات المجتمعات المدنية بالتوعية بخطورة ظاهرة التغيرات المناخية واحتمالاتها حالياً ومستقبلاً فى كافة الدول العربية وكيفية مواجهة هذه الظاهرة وذلك عن طريق وضع إستراتيجية وطنية للمجتمع المدنى كل فى دولته لمواجهة مشكلة تغير المناخ.

الأردن ولبنان والمغرب وتونس ومصر

الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة بالمملكة العربية السعودية

بدأ المشروع في 2009 وتم الانتهاء منه في 2011.

تم انعقاد لجان بكل دولة من دول المشروع وقامت كل لجنة بوضع إستراتيجية للمجتمع المدني كلٍ بدولته، كما تم تحديد المواقع الساخنة المهددة بهذه الظاهرة، وكذلك تقرير عن احتياجات كل دولة، وتحديد الأنشطة الميدانية التي تضمنتها الاستراتيجية لمواجهة ظاهرة تغير المناخ حسب احتياج كل دولة.